يسعى الإنسان دائما للبحث عن الراحة والاستقرار ليعيش حياته بشكل طبيعي، كما تعد خطوة القدوم على شراء منزل بمثابة دعامة أساسية لخلق هذا الاستقرار بشكل عام، فعند الرغبة في شراء منزل جديد، تتاح لك إمكانية اتخاذ القرار وسط مجال من الحرية في الاختيار  إذا ما رغبت بهذه المنطقة أو تلك، كما يمكنك البحث عن عقارات بحدود ملائمة لميزانيتك وموقع عملك، وكذا ما تفضله من خدمات ومرافق أخرى.

جدير بالذكر أن خصائص ومعايير البحث تختلف من شخص لآخر حسب الظروف والحالة، فلكل خصائصه ومتطلباته  فخطوة شراء بيت جاهز ليست كشرائه على المخطط بمعنى أن المشروع لا يزال قيد الإنشاء. لذلك تتفاوت المعايير وتختلف حسب الحالة، لذلك سنحرص  في هذا المقال على عرض مجموعة من النصائح  الخاصة بشراء شقة جديدة أو منزل جديد.

دراسة الموقع

تشكل خطوة دراسة الموقع وتحديده أهمية بالغة لأنها تتحكم بنسبة كبيرة ومباشرة في ثمن العقار، فمن البديهي أن تجد شقة بنفس المساحة يتضاعف ثمنها بنسبة تفوق 3 مرات لكن جوهر الإختلاف بينهما هو أن الأولى تقع وسط حي شعبي و الأخرى تقع وسط حي راقي.

لذلك يجب عليك أن تحدد الموقع الذي ترغب فيه بِناءً على احتياجاتك ومتطلباتك، ففي غالب الأحيان مايفضل الجميع أن يكون موقع العقار قريبا من جميع المرافق الضرورية والتي تتشكل في المجمل من:

  • توفر الأمن بالمنطقة ؛ والقرب العقار من كافة الطرق الرئيسية
  • القرب من المستشفيات والصيدليات وسط المنطقة
  • القرب من المحلات التجارية والأسواق الممتازة
  • توفر المدارس والجامعات وسط المنطقة
  • قرب العقار من المنتزهات  والحدائق الترفيهية
  • توفر جميع وسائل النقل بالمنطقة والقرب من محطات الحافلات و سيارات الأجرة…

تحديد المساحة

لا يختلف إثنان أن المساحة تعتبر واحدة من أهم المعايير عند شراء العقار. فالأمر يستدعي تحديد المساحة أو بالأحرى الحد الأدنى للمساحة التي ترغب فيها ، وهذا يعتمد بالأساس على عدد أفراد الأسرة، مع التفكير في المساحة التي من شأنها مراعاة خصوصية كل فرد من أفراد الأسرة، هذه المعايير قد تختلف وتتنوع حسب كل شخص وفقا لاحتياجاته وكذا قدرته الشرائية، لكن مع تحديك للمساحة لاتنسى الإصلاحات التي ستدخلها على السكن، فحسب الرغبة تحدد المساحة فهناك من يفضل أن يكون الصالون أكبر  من أجل استضافة الضيوف مع تضييق مساحة الغرف الأخرى و المطبخ، فيما أن البعض الآخر يفضل إعطاء مساحة أكبر للشقق، مثال : تصميم  المطبخ وفق المنهج الأمريكي الشيء الذي يجعله منفتحا على الصالون، مما يوفر خلق فضاء أكبر لباقي مرافق المنزل.

تحديد الميزانية

يجب عليك تحديد الميزانية التي ترغب في الاستثمار بها عن طريق تحديد الحد الأدنى والحد الأقصى، وبعد ذلك ينصح بطلب المساعدة مع بعض المقاولين وأصحاب الخبرة في السوق لمعرفة مؤشرات الأسعار حالية، أو زيارة بعض المواقع المتخصصة في نشر الإعلانات، إذ من الضروري معرفة  متوسط الأسعار قبل القدوم على خطوة الشراء، إذ ستساعدك هذه الخطوات على تفادي أي عمليات نصب  أو رفع غير مبرّر في أسعار العقارات.

حسن اختيار المطوّر العقاري

تتمحور أهمية حسن اختيار المطور العقاري في كونها بمثابة مركز محوري في جعل الإستثمار العقاري ناجح بكل المقاييس، لذلك  فاختيار المطوِّر العقاري وجعله كشريك استثماري من أهم الخطوات الأولية التي يجب على من يرغب في شراء عقار أن لا يستغني عنها. لكن من أجل تسهيل هذه العملية موقع أفيتو سيقوم بعرض  بعض المؤشرات المساعدة  على اتّخاذ هذا القرار والتي من بينها:

  • حضور المطوّر العقاري الناجح بشكل دائم وفعال عبر منصات التواصل الاجتماعي.
  • شراكة المطوّر العقاري الناجح مع بعض الشركات الرائدة في المجال العقاري
  • توفره على محلات افتراضية خاصة بنشر الإعلانات عبر المنصات الرقمية لبعض المواقع المتخصصة (نموذج)
  • تتبع خبرة المطوّر وتاريخه في السوق العقاري وكذا سجل إنجازاته ومشاريعه
  • دراسة مستوى رضا الزبناء الذين سبق لهم التعامل مع ذلك المطو

البحث عن حسن الجوار

من المعروف أن حسن الجوار والجيرة يعتبر بمثابة عامل أساسي من أجل العيش في جو مليء بالسكينة والهدوء، ولتكون أنت وأسرتك في أمان وبعيدا عن كافة المشاكل التي من الممكن أن تحدث،  يجب أن تبحث وتسأل كثيرا عن الجيران في تلك المنطقة التي سبق لك اختيارها.

البحث عن التمويل العقاري المناسب

إذا كانت لديك الرغبة في الحصول على منزل عن طريق تمويل عقاري، فهنا يجب عليك أن تبحث عن التمويل البنكي المناسب وكذلك أن تعرف الفرق بين التمويل البنكي الكلاسيكي و عقد المرابحة الذي يعرض من طرف المؤسسات البنكية التشاركية!

لنكتشف خصوصيات كل واحد منهما:

التمويل  العقاري  الكلاسيكي  يعمل بالأساس على مساعدة الأشخاص في الحصول على التمويل اللازم لشراء عقار ما، والمستفيد من هذا التمويل العقارى يقوم بتسديد تكلفة التمويل الذي حصل عليه على صيغة أقساط مقابل نسبة فائدة ثابتة أو متغيرة في مدة تصل إلى ثلاثين عام لدى بعض المؤسسات البنكية.

التمويل بعقد المرابحة : تعد هذه الصيغة  بمثابة عقد يقتني بموجبه البنك ذلك العقار بناءً على رغبة الزبون ، ليمتلكه البنك تملكا حقيقيا  ويؤدي ثمنه للبائع من صندوق البنك الخاص، ليقوم هذا الأخير بعد ذلك  ببيعه للزبون، مقابل إضافة هامش ربح معروف ومتفق عليه بشكل مسبق، حيث يسدد الزبون الثمن على أقساط شهرية لمدة محددة قد تصل إلى 25 سنة كحد أقصى.

وكنصيحة فعند اختيارك لأي صيغة من الصيغ التمويلية، لا تنسى أن تقوم بجولة للعديد من المؤسسات البنكية  سواء الكلاسيكية أو التشاركية لأن النسب المعروضة تختلف من مؤسسة لأخرى كما يمكنك أنت أن تصنع الإختلاف عن طريق التفاوض الجيد.

وفي الأخير الإستشارة القانونية

قبل القيام باتخاذ أي إجراء لشراء الشقة أو المنزل ، حاول أن تتجه إلى الموثق بهدف الاستفادة من الاستشارة القانونية، بهدف الكشف والتحري عن وضعية العقار قبل أن تقوم بدفع أي مبلغ.

 

وفي الأخير نشكركم على حسن متابعتكم، وندعوكم لزيارة موقع أفيتو لاكتشاف مجموعة من العروض العقارية،  ولا تنسو مشاركتنا بجميع آرائكم وتعليقاتكم !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ربما يعجبك أيضا

شراء عقار في المغرب في 2022 : 5 أشياء يجب معرفتها

عرف السوق العقاري المغربي تغيرات كثيرة في السنتين الأخيرتين مع مخلفات جائحة…